Menu

جراحات العظام

خدمات الركبة

– يزداد انتشار مرض الفصال العظمي -المرتبط بتحلل الغضاريف في المفاصل- مع تقدم السن، ولتعرُّض العظم لتجويف المفصل. 

– ومع مرور الوقت يسبب المرض تصلُّب المفاصل ويحدّ من القدرة على الحركة والمشي بشكل سليم.

– تعتبر عملية تنظير مفصل الركبة طفيفة، بحيث يتم إجراءها بواسطة إحداث شق صغير في الركبة، وإدخال جهاز دقيق -يحتوي على آلة تصوير- داخل الأنسجة، ويتم مشاهدتها عن طريق شاشة تلفاز

– مما يتيح استخدام أجهزة صغيرة جدًا ودقيقة للعمل داخل الأنسجة، دون إحداث ضرر كبير.
– العملية هي إجراء لتشخيص وعلاج مشاكل متعددة في مفاصل الركبة، وفي الغالب تتم لمعالجة تآكل الغضروف المفصلي الناتج من إلتهاب المفاصل المزمن.

– يمكن للجراحين إصلاح بعض أنواع تلف المفاصل أثناء إجراء تنظير المفصل، بواسطة أدوات جراحية رفيعة تشبه القلم الرصاص، يتم إدخالها عبر شقوق جراحية صغيرة إضافية.

– عادةً ما تحدث إصابات الرباط الصليبي الأمامي أثناء ممارسة الرياضة، خاصةً بسبب حركات التوقف وتغيير الإتجاه بشكل مفاجئ. 

– من هنا جاءت فكرة الجراحة؛ وهي مخصصة لاستبدال أحد الأربطة الصليبية الأمامية المُمزقة.

– تهدف الجراحة لمنع عظم الساق من التحرك أكثر للأمام -والذي يؤدي للمزيد من الأضرار على الغضروف- وتساعد على استعادة الأداء الطبيعي للركبة.

– خلال جراحة الرباط الصليبي الأمامي الممزق، يزيل الطبيب ما تبقى منه، ويُثبت بديل له في نفس المكان. 

– وفي السنوات الأخيرة، تغيرت التقنيات المستخدمة في الجراحة بشكل ملحوظ، وأدخلت تحسينات تسمح للمريض بالتعافي منها أسرع بكثير من ذي قبل.

– يوجد أكثر من نوع شائع لتشوهات الركبتين، 

فقد يكون التشوه بتقوس الركبتين وتباعدهما عن بعضهما،أو تشوه بإلتقاء الركبتين عند بعضهما وانحراف الساقين وكأنه بوضع الرقم ٨، أو تشوه الركبة الطرقاء، وستلاحظه عند النظر للركبة من الجانب، حيث ستبدو مُقعرة، وصابونة الركبة متجهة للخلف.

– في الحالات البسيطة، يتمثل العلاج في تقليل الوزن، مع تقوية العضلات والعلاج الطبيعى، لمنع تطور الخشونة ولتقليل الأحمال على المفصل. 

– أما فى حالات الاعوجاج أو التشوه الشديد، يكون العلاج جراحيًا، لإصلاح أي تشوه أو قصر أو عدم استقرار.

– كلما كان العلاج فى سن مبكرة، كلما زادت فرصة إنقاذ المفصل من الخشونة وعودة المريض إلى طبيعته، بدون حدوث آثار جانبية.

 – كما يُفضَّل فحص الفخذين والقدمين والظهر وطريقة المشي، وليس الركبة فقط، لأن الحركة مترابطة وتؤثر على بعضها.

خدمات الكتف

– في هذه العملية يقوم الجراح بإدراج أنبوب رفيع -المنظار الذي يحوي الكاميرا و الضوء- من خلال شقوق صغيرة، لداخل الجوف الكتفي،

ويكون بذلك قادرًا على رؤية المكان المصاب من الداخل، دون إجراء شق كبير. كما يمكن إدخال الأدوات الجراحية من خلال شقوق صغيرة أخرى، ويتم بعد ذلك إزالة الأجزاء المصابة.

– في معظم حالات التدخل الجراحي البسيط بالمنظار، ومن أجل دعم عملية الشفاء، يحتاج المريض إرتداء جبيرة لحوالي أربعة أسابيع، 

ولا يجوز استئناف الأنشطة الرياضية؛ مثل كرة القدم أو الملاكمة, إلا بعد ستة إلى تسعة أشهر على أقل تقدير.

– أما خطر تكرار خلع الكتف بعد العملية يختلف من مريض لآخر. كما تشير 90% من الإحصائيات إلى أن مفاصل الكتف تصبح مستقرة بعد الجراحة.

– خلع الكتف هو إصابة يتعرض لها الشخص عادةً نتيجة السقوط القوي على الذراع، وتعتبر من الإصابات التي تحتاج إلى ما يقارب 12-16 ساعة أسبوعًيا، لحدوث شفاء كامل، بعد إعادة الكتف إلى موضعه.

– وخلع الكتف يعني خروج المفصل الكروي للذراع من تجويف الكتف، بحيث تصبح الأنسجة المحيطة به مشدودة بشكل زائد أو ممزقة في بعض الحالات.

– ويعتبر مفصل الكتف من أسهل المفاصل التي يمكن أن تصاب بالخلع.

– وغالبًا ما يحدُث الخلع عند الأشخاص الرياضيين، الذين يمارسون رياضات تتضمن الاحتكاك،

– وقد يحدث أيضًا عند الأشخاص الذين يتمتعون بمرونة عالية، كالذين لديهم مفاصل مفرطة الحركة أو المفاصل المقلقلة والرخوّة.

– يمكن حل مشكلة خلع الكتف المتكرر من خلال المنظار، وذلك للوصول إلى وضع يثبت فيهِ المفصل ويحصل على حركة وظيفية كاملة، دون أن يحدث الخلع مرة أخرى.

وبعد العملية يجب أن يخضع المريض لعدة مراحل من العلاج التأهيلي، وتختلف المدة الزمنية بين العملية والعلاج التأهيلي حسب وضع المريض.

– عملية إعادة إصلاح الكفة المدورة، هي في الواقع إعادة بناء كامل للكفة، لإصلاح الأوتار المُمزقة في الكتف، وهي تعتبر قليلة الضرر، وتستغرق عادة من ساعة إلى ساعتين، تحت التخدير العام.

– منظار المفصل هو مثل تلسكوب رقيق مع مصدر للضوء، يستخدم لتكبير الأجزاء داخل المنطقة المصابة من الكتف، للسماح بالتقييم والعلاج.

 بعد ذلك، يمكن للجراح إدخال أدواته عبر عدد قليل جدًا من الشقوق الصغيرة في الجلد المحيط بالكتف، لتنظيف الأنسجة التالفة، ولإزالة العظم البارز، وإعادة لصق الأوتار التالفة إلى العظام حيثما مزقت.

– كما تتوفر العديد من أنواع العمليات الجراحية المختلفة لإصابات الكفة المدورة،

 بما في ذلك إصلاح أوتار المفصل التنظيرية، وإصلاح الوتر المفتوح، وإزالة النتوءات العظمية، ونقل الأوتار، واستبدال الكتف.

– تمزق الكفة المدورة يحدث نتيجة الضغط عليها من ناحية لوح الكتف أثناء رفع الذراع.

وقد يحدث ذلك مع الاستخدام المتكرر للذراع في الأنشطة العامة، أو أثناء ممارسة الرياضة، أو في حوادث السيارات.

خدمات الكاحل

– جراحات الكاحل تُعد خيارًا عندما لا تخفف العلاجات الأخرى ألم الكاحل الناتج عن إلتهاب المفاصل الحاد.

 فقد يحتاج المريض إلى جراحة تثبيت الكاحل، أو تحتاج مفاصل الكاحل التالفة بشدة إلى دمج العظام معًا، أو حتى استبدالها بمفصل صناعي.

– بصفة عامة، جراحات نطاق الكاحل تمُكِّن الجراح من معالجة أشياء عديدة مثل:

 التمزق أو التشقق في الوتر الأخيلي، عن طريق خياطة الوتر وإصلاحه بواسطة المنظار، أو معالجة الندوب أو الألياف التي قد تظهر في مفصل القدم، والتي قد تسبب إلتوائه أثناء المشي، وخاصة عند استخدام السلم.

– أما في حالة وجود ندوب في غضاريف مفصل الكاحل، والتي عادةً تسبب آلام وتورُّم في القدم، خصوصًا عند المشي لفترات ومسافات طويلة، يقوم الطبيب بعمل شق بسيط وإدخال المنظار والقيام بتحفيز العظام على إنتاج غضروف بديل جديد.

– عدم استقرار مفصل الكاحل غالبًا ما يكون نتيجة للإصابات المتكررة في الجزء العلوي من الكاحل. ويكون تأثير الصدمة الواحدة للمريض مرهق جدًا، مما يعرقل، لفترة قصيرة، قدرته على ممارسة النشاط الرياضي.

 ويسبب تكرار الصدمة إرتخاء مزمن في هياكل المفاصل التي لا تزال قائمة على العمل في الحياة اليومية، وغالبًا دون أثر،

 ولكن يمكن أن يؤدي ذلك إلى الشعور بألم أثناء ممارسة الرياضة وتقييد في الحركة.

– لمعالجة هذا التخلخل المستمر في الكاحل، يوجد حلين؛ إما استعادة هياكل الأربطة المتأثرة، أو أحيانًا، الاستبدال الكامل لهذه الهياكل.

– وغالبًا ما ينتج عن ذلك عدم الاستقرار المزمن، مع الشعور بمضايقات في الكاحل العلوي أو السفلي،

 ويتم في إطار العلاج عن طريق الجراحة عمل تنظير لتحديد الأنسجة الرخوة المتاثرة، وإزالتها إذا لزم الأمر.

– مفصل الكاحل أقل عرضة لتآكل العظام من مفصل الورك أو الركبة، 

لذلك يظهر في الغالب لأسباب ملموسة، كالحوادث، و 5٪ – 10٪ فقط من تآكل مفصل الكاحل تحدث كإلتهابات أساسية في مفصل الكاحل.

خدمات العمود الفقري

– القرص القطني له أسماء مختلفة مثل؛ القرص المنفتق، القرص المتدلي، وجميعها مسميات تعني وجود مشكلة في الوسائد المطاطية، الأقراص، بين العظام الفردية، الفقرات، التي ترتص لتكوّن العمود الفقري. و الاسم الأكثر شهرة لهذه الحالة هو الديسك.

– يُعد استئصال القرص إجراءً جراحيًا لإزالة الجزء التالف من القرص المنفتق في العمود الفقري.

 حيث أن القرص المنفتق من الممكن أن يُهيج الأعصاب القريبة أو يضغطها ويسبب الشعور بالألم، الخدر والضعف. كما يمكن أن تؤثر هذه الأعراض في العنق أو الظهر أو قد تمتد إلى الذراع والساق.

– ويعمل الاستئصال على امتداد الأعراض بشكل جيد لتخفيف الضغط عن القرص المنفتق الضاغط على العصب الشوكي.

– قد يقترح طبيبك إجراء استئصال القرص إذا لم تنجح العلاجات التحفظية أو في حالة تفاقم الأعراض لديك. 

– هناك عدة طرق لإجراء استئصال القرص. يفضل العديد من الجراحين الآن إجراء عملية استئصال القرص طفيفة التوغل،

 والتي تستخدم شقوقًا صغيرة وكاميرا فيديو صغيرة للعرض.

– الأطفال الذين يعانون من درجات كبيرة من الاعوجاج، 50 درجة أو أكثر، عادة يحتاجون لجراحة الجنف للتقليل من الإعوجاج ومنعه من أن يصبح أكثر سوءًا.

– الجراحة الملاءمة لتصحيح الجنف هي اللحام الفقري. وتعتبر هذه العملية قائمة على فكرة اللحام.

والفكرة الأساسية هي إعادة الفقرات إلى موضعها المستقيم ومن ثم يتم لحام الفقرات المعوجة بحيث تنمو ككتلة واحدة صلبة من العظام.

خدمات تقويم المفاصل

– الحقن المفصلي هو طريقة ليست بالحديثة، تستخدم لعلاج أمراض المفاصل الالتهابية مثل؛

 التهاب المفاصل الروماتويدي، التهاب المفاصل الصدافي، النقرس، التهاب الوتر، والتهاب الجراب. 

وعادةً يتم حقنها في المفاصل، مثل الكاحل، المرفق، الورك، الركبة، الكتف، العمود الفقري، والرسغ.

– تختلف المواد التي يتم حقنها داخل المفصل ومنها حقنة الكورتيزون المُستخدمة لعلاج إلتهاب التكنسي في المفصل، والتي تساعد في تخفيف الألم في منطقة معينة من الجسم.

– بعض الأشخاص يعانوا من التهاب مزمن في مفصل الورك، مما يؤدي إلى إعاقة الحركة ثم إعاقة المشي بشكل كامل،

 وفي هذه الحالة ينصح الأطباء بإجراء عملية جراحية لاستبدال الورك، بآخر صناعي، حتى يتمكن المريض من العودة إلى الحركة بسهولة.

– خلال جراحة استبدال الورك، يزيل الجراح الأجزاء التالفة من المفصل ويضع مكانها أجزاء صناعية، 

تُصنع عادةً من المعدن والسيراميك والبلاستيك شديد الصلابة، ويساعد هذا المفصل الصناعي على تقليل الألم وتحسين كفاءة الورك.

– الجراحة تُسمى أيضًا بعملية الرأب الكلي لمفصل الورك، وتعتبر خيارًا متاحًا إذا كان ألم الورك يتداخل مع الأنشطة اليومية.

 ويُعد التلف الناجم عن التهاب المفاصل السبب الأكثر شيوعًا للحاجة إلى إجراء استبدال الورك.

– هي عملية جراحية لاستبدال الأسطح التي تحمل الوزن في مفصل الركبة، لعلاج الألم وليعود المريض قادرًا على الحركة. 

ويشيع إجرائها للمصابين بهشاشة العظام، ولمن يعانون من أمراض الركبة مثل: التهاب المفاصل الرثياني.

– ويمكن إجراؤها للمرضى الذين يعانون من تشوهات شديدة من التهاب المفاصل المتطور، الصدمات النفسية، أو هشاشة العظام الطويلة الأمد.

– يكون الشخص مؤهلًا لهذه العملية عندما تُعدّ العلاجات غير الجراحية -كالأدويّة والعلاج الطبيعي أو تغيير العادات الصحيّة – غير فعّالة في تسكين الألم، أو مساعدة المريض على متابعة حياته بشكل طبيعي.

خدمات الصدمات والكسور

– موجة الصدمات الخارجية هي طريقة في العلاج لا تشمل فتح الجلد، وإنما تستخدم موجات صوتية للتحفيز على التئام الجروح.

 ويعد العلاج بموجة صدمات خارجية طريقة فعالة لمعالجة الكسور الناجمة عن المجهود الزائد.

اطباء جراحات العظام

مقالات عن جراحات العظام

Shopping Basket
Menu